شهدت أبحاث سوق الهواتف المحمولة تحوّلاً هائلاً على مدى العقد الماضي، حيث خرجت من الغموض إلى كونها واحدة من أكثر أساليب أبحاث السوق طلبًا.

ووفقًا لمركز Pew للأبحاث عام 2018، فإن 95٪ من الأمريكيين يمتلكون هاتفًا خلويًا و77٪ من هؤلاء المالكين يستخدمون الهواتف الذكية للاتصالات الجوالة. وهذه زيادة هائلة من نفس الاستطلاع الذي أجري في عام 2011 والذي ذكر أن أقل من 35٪ من الأمريكيين يمتلكون هواتف ذكية.

وعلاوة على ذلك، في أكتوبر عام 2016، تغير العالم قليلاً، لماذا؟ نظرًا لأن ذلك كان لأول مرة في تاريخ الأجهزة الحاسوبية يحدث أن تتفوق أجهزة الجوّال مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية على أجهزة الحاسوب المكتبية باعتبارها الطريقة الأكثر استخدامًا للاتصال بالإنترنت.

وتخلص هذه الإحصائيات إلى أن الهواتف المحمولة قد غيرت الطريقة التي يفضلها الأمريكي العادي للبقاء على اتصال مع العالم.

يتم اختيار أعضاء لجنة الاستطلاع والعينات لأبحاث السوق بناءً على الحد الأقصى لمشاركة المستجيبين. وما هي الطريقة الأفضل من حلقة نقاش لاستطلاع الرأي قائمة على الهاتف المحمول، لاستخلاص تفاعل المستجيبين الهادف والثاقب.

إذن ما هي حلقة نقاش استطلاع الرأي عبر الهواتف الجوالة؟

تمثل حلقة نقاش استطلاع الرأي عبر الهواتف الجوالة عينة من المشاركين في الاستطلاع الذين تم اختيارهم بشكل مخصص بناءً على تفاعلهم النشط على الجوّال. يساعد هذا الباحثين في الحصول على استجابات أسرع وأكثر اكتمالاً من حلقة النقاش، الأمر الذي لا يساعدهم على إكمال دراساتهم البحثية بشكل أسرع فحسب، بل يوفر بشكل حاسم أيضًا من الاستهلاك في التكلفة، والذي يرتبط غالبًا بتأخير المشروع في أبحاث السوق.

 

فيما يلي 5 أسباب مقنعة لاعتماد حلقة نقاش استطلاع الرأي عبر الهواتف الجوالة لبحثك التالي:

 

  • زيادة معدل المشاركة: يمكنك إلقاء اللوم على الإحساس بانعدام الأمن عند البشر، أو الفضول أو القلق من الانفصال، لكن الناس يحبون أن يكونوا قريبين من هواتفهم. طوال الوقت! والأفضل من ذلك، مع كون جودة عرض الجوال أعلى بكثير وكون برمجياتها أكثر جاذبية، فإن هذا يوفر فرصة ذهبية للباحثين للحصول على مشاركة نشطة من المستجيبين في المشاريع البحثية باستخدام حلقة نقاش مخصصة لاستطلاع الرأي عبر الهاتف.

 

  • انخفاض معدلات الانسحاب: أظهر أعضاء حلقة النقاش عبر الهاتف انسحابا أقل بنسبة 25٪ من معظم حلقات نقاش استطلاع الرأي الأخرى التي لا تستخدم الهواتف. في حين تلعب الأجهزة المحمولة دوراً، إلا أنه يمكن إثراء هذه التجربة من خلال أنظمة المكافآت في بوابة المنتدى.

 

  • قم بتوثيق سلوك حلقة النقاش: نظرًا لأن المستخدمين أصبحوا أكثر ديناميكية ولا يقتصرون على موقع واحد، يمكن الحصول على آراء حول منتج جديد أو ميزة جديدة باستخدام مفكرات الجوال. يمكن للباحثين التواصل مع الجمهور المستهدف الذي تم تسجيله في مفكرات الجوال لجمع وتقييم الردود المقدمة من الجمهور. هذه منصة مثالية للحصول على رؤى متعمقة والتي يكون من الصعب بشكل عام الحصول عليها من المستجيبين.

 

  • الخصوصية المحسنة لأعضاء حلقة نقاش الجوال: من المهم للغاية بالنسبة للتطورات التكنولوجية الالتزام بخصوصية المستخدمين. إن الميزات التقنية الجديدة والرائدة في الهواتف الذكية مثل مستشعرات بصمات الأصابع وخيارات التحكم في الوصول والتشفير الكامل للأجهزة جعلتها أكثر أمانًا من أجهزة الكمبيوتر المكتبية.

 

  • ردود أفعال أسرع: هل تتطلع إلى تحسين منتجك ولكن لديك وقت محدود؟ إرسال استطلاعات إلى أعضاء حلقة النقاش علي الهواتف الجوّالة للحصول على رؤي سريعة حول نوع الميزات التي يتوقعونها من هذا المنتج أو ما يجب أن يكون تكلفة المنتج. يمكن استقبال هذه المدخلات فورًا، بغض النظر عن المكان الذي يوجد فيه المستجيب، ثم يمكنك البدء في العمل نحو ما يتوقع المُجيبون.

تعمل حلقات نقاش استطلاع الرأي عبر الهواتف على تحسين مقاييس الأمان لأعضاء الحلقة، والتي تحصلون بفضلها على استجابات شفافة للغاية وصادقة لأسئلتكم دون انسحاب أعضاء من الحلقة بسبب عوامل مثل الأمان أو طول / وقت الاستطلاع وما إلى ذلك.